أصحاب العمل طالبي العمل حول الموقع أسئلة متكررة نصائح وإرشادات الدعم والمساعدة

دخول طالب العمل
اسم المستخدم
كلمة المرور
 
الوظائف المتاحة
 

البحث السريع

 

  الصفحة الرئيسية   أخبار الموقع   شركات التكنولوجيا في الخليج تفلت من مقصلة \"التفنيشات\" العالمية 
 

 

شركات التكنولوجيا في الخليج تفلت من مقصلة \"التفنيشات\" العالمية

امتدت آثار الأزمة المالية العالمية لتطال قطاع تكنولوجيا المعلومات الذي ظل بمنأى عن أية آثار سلبية طيلة الفترة الماضية؛ حيث فاجأت أكبرُ شركة تكنولوجيا في العالم المراقبين بإعلان عزمها تسريح 5 آلاف من موظفيها خلال الشهور المقبلة، كما أعلنت شركة "ياهوو" تجميد رواتب موظفيها لخفض النفقات وإنعاش المجموعة.

وفيما تتوالى المؤشرات السلبية الآتية من قطاع التكنولوجيا في الولايات المتحدة وأوروبا، فإنه لا يزال من غير المعروف حجم المصاعب التي يواجهها القطاع في المنطقة العربية ودول الخليج، إلا أن مسؤولين إقليميين لشركات نفوا لـ"الأسواق.نت" شمول موظفيهم بالتسريحات الأخيرة.
عودة للأعلى


وبإعلان "مايكروسوفت" نيتها تسريح 5 آلاف من موظفيها، تكون الشركة قد بدأت أكبر عملية تخفيض كبرى في الوظائف منذ تأسيسها عام 1975 بالولايات المتحدة الأمريكية، فيما يأتي هذا الخفض في النفقات بعد تراجع أرباح الشركة في الربع الأخير بنسبة 11%، مقارنة بما كان عليه الحال في العام السابق.

وقال المدير العام لـ"مايكروسوفت" في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا راني سعد إن "الشركة لم تصدر أي تعليمات أو تصريحات حتى اللحظة تتعلق بتسريح موظفين أو خفض النفقات".

وحول ما إذا كانت أنشطة الشركة وأعمالها قد تأثرت في المنطقة العربية ودول الخليج، قال سعد في حديث خاص لـ"الأسواق.نت": "ليس لدي أي أرقام أو معلومات تؤكد أو تنفي تأثر أعمالنا في هذه المنطقة بالأزمة المالية العالمية".

ورفض سعد الكشف عن الجوانب التي تأثرت بها الشركة الأم في الولايات المتحدة من جراء الأزمة المالية العالمية، وما إذا كانت قد تكبدت خسائر في استثمارات معينة أم لا.
عودة للأعلى


وحاولت "الأسواق.نت" استطلاع ظروف العديد من شركات التقنية وتكنولوجيا المعلومات في المنطقة، ومدى تأثرها بالأزمة؛ حيث أكدت متحدثة باسم "إنتل" في الشرق الأوسط وتركيا أن شركتها "لم تشعر بأي تغير، ولم تتأثر مطلقا في المنطقة العربية منذ بدأت الأزمة المالية العالمية"، وذلك على الرغم من نية الشركة الأم إغلاق بعض مواقعها، وتسريح جزء من عمالتها.

وأكدت مديرة العلاقات العامة في "إنتل-الشرق الأوسط" رولا زعرور أن "مبيعات الشركة في منطقة الخليج حافظت على نسب النمو المرتفعة في الربع الأخير، كما أن التوقعات بشأن العام 2009 ليست متشائمة".

وقالت زعرور لـ"الأسواق.نت": "المستخدمون الأفراد للتكنولوجيا لم يتغير سلوكهم الاستهلاكي في ظل هذه الأزمة، لكن الشركات تعتقد أنها قد تتردد في المضي باتجاه التحديثات والإصدارات الجديدة".

ونفت زعرور أن تكون لدى الشركة أية نية لتسريح موظفين من العاملين في منطقة الخليج والمنطقة العربية وتركيا.
عودة للأعلى


وفي السعودية رأى المدير العام في المجموعة الوطنية للتقنية مهندي عبويني أن بعض شركات الحلول المتكاملة والبرمجيات العالمية تأثرت بالأزمة المالية العالمية، لكن التأثر لم يكن في المنطقة العربية.

وأوضح عبويني لـ"الأسواق.نت" أن التأثر الذي طال شركات التكنولوجيا لم يكن مباشرا، وإنما هو ناتج عن انخفاض الطلب على منتجاتها، وهو الانخفاض الذي نتج عن المصاعب التي تعاني منها القطاعات الاقتصادية الأخرى، حيث تعمد الشركات إلى خفض النفقات، وتقليل أعداد الموظفين، مما يقلل في النهاية من طلبها على منتجات التكنولوجيا.

ويؤكد عبويني أن شركات التكنولوجيا في منطقة الخليج لا تعاني مطلقا من أية إشكالات، ولذا فمن المرجح أن تُركز شركات التكنولوجيا أعمالها في هذه المنطقة لتعويض تراجعها في الولايات المتحدة وأوروبا، كما هو الحال في قطاع السيارات، حيث تعمد الشركات المنتجة على تنشيط مبيعاتها في الخليج الذي لا يزال أقل تضررا بالأزمة العالمية.

وكانت "مايكروسوفت" قالت إن خمسة آلاف وظيفة سيتم إلغاؤها في غضون الـ18 شهرا المقبلة، لكن 1400 وظيفة سيتم إلغاؤها على الفور، فيما قالت "ياهوو" الأمريكية إنها ستجمد رواتب موظفيها.

كما أعلنت شركة "إنتل" في وقت سابق أنها ستغلق مواقع لها في أسيا، وتقلص عملياتها في الولايات المتحدة كجزء من إعادة هيكلة قد تؤثر على نحو 6 آلاف وظيفة، كما ستوقف الإنتاج في منشأة تصنيع رقائق في هيلسبورو بولاية أوريجون، وتوقف بعض العمليات في منشأة في سانتا كلارا بولاية كاليفورنيا الأمريكية.

وضمن موجة التسريحات ذاتها، أعلنت شركة "فيليبس" الهولندية للصناعات الإلكترونية أنها ستلغي 6 آلاف وظيفة في العالم خلال عام 2009 من أصل 121 ألف شخص، وذلك بهدف توفير نحو 400 مليون يورو سنويا، اعتبارا من النصف الثاني من 2009.

*العربية
 
 

2017  © jobs4arab.com - جميع الحقوق محفوظة - تم تصميم الموقع من قبل SkyWeb

استضافة الموقع من قبل  حجز نت

مواقعنا  تصريفة